الخميس, يوليو 18, 2024

تستنكر السفارة الليبية بأنقرة بأشد العبارات وتستهجن التصريحات الرعناء اللا مسؤولة التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم حفتر وقواته

بيان السفارة الليبية

تستنكر السفارة الليبية بأنقره بأشد العبارات وتستهجن التصريحات الرعناء اللا مسؤولة التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم حفتر وقواته الخارجة عن القانون يوم السبت 29 يونيو 2019، والتي تستهدف المساس بالعلاقات الليبية التركية على الأصعدة السياسية والاقتصادية، والتهديدات التي تطال حتى الأتراك العاملين في المنطقة الشرقية وتسيئ للعلاقات الأخوية بين الشعبين التركي والليبي.

 وفي هذا الاطار تود السفارة الليبية بتركيا التأكيد على أن حكومة الوفاق الوطني وهي الحكومة الشرعية في ليبيا والمعترف بها دوليا قد أصدرت بيانا تستنكر بشدة هذه التهديدات وتحمل المسؤولية الكاملة لقيادة القوات الانقلابية الخارجة عن الشرعية عن إي ضرر يلحق برعايا الجمهورية التركية أو يمس مصالحها. كما تود السفارة التأكيد على أن حكومة الوفاق الوطني ستبذل قصارى جهدها للقيام بواجبها في حماية المصالح التركية بليبيا والشركات التركية العاملة في ليبيا، وأنها لن تسمح بالنيل من العلاقة التاريخية والأخوية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين في ليبيا وتركيا وستقف بالمرصاد في وجه كل عابث بقوانين الدولة وتشريعاتها النافذة حرصا على شيوع الامن وحماية المواطن والمقيم وصون حقوق جميع رعايا الدولة الليبية ولاسيما الاخوة الاشقاء من مواطني الجمهورية التركية التي تجمعنا بها علاقات ذات اواصر قوية لا تنفصم عراها.

كما تؤكد السفارة الليبية في أنقرة على أنها تمارس مهامها في التواصل مع الدوائر المسؤولة في ليبيا وتؤكد حرص حكومة الوفاق الوطني على سلامة المواطنين الاتراك ورعاية جميع مصالحهم في ليبيا، كما تدعو المواطنين الأتراك – كما عهدناهم – إلى حسن معاملة إخوانهم الليبيين المتواجدين بتركيا، وعدم الالتفات لخطابات الكراهية التي يحاول بعض الخارجين عن القانون بثها لإثارة الفتنة بين الشعبين الشقيقين.

السفارة الليبية بانقرة

30/06/2019

مقالات ذات صله